عن كراكيب

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، محمد النبي الأمّي، معلّم الناس الخير، وعلى آله وصحبه أجمعين، ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين.

هذه مدونة تتحدث عن الأطفال والتعلّم وما أتعلمه وأمارسه في هذا المجال. قد أخرج أحيانًا عن الموضوع الرئيس للمدونة لأعرفكم بفكرة جميلة  قابلتها، ولكني لن أفعل ذلك كثيرًا، وستكون هذه الفكرة في كل الأحوال ذات صلة بالتعلّم.

لماذا كراكيب؟

على عكس ما يبدو الحال عليه في المدرسة، فإن التعلم أكثر ”فوضويةً“ مما نظن. عملية التعلم مليئة باللحظات غير المتوقعة… مليئة بتلك اللحظات التي نجد فيها أنفسنا وقد وصلنا إلى حافة أفهامنا، وصار علينا أن نجرب ونعبث ونختبر بما بين أيدينا لندفع بأفهامنا قدمًا لتخترق حجب الجهل. لا مكان محدد لحدوث التعلم: في المدرسة والمسجد، وعلى قارعة الطريق وطاولة الطعام. هو كذلك شخصي ومرتبط بما نحوزه من اهتمامات. هذه الحال الظاهرة من الفوضى والعبث والاهتمامات، ليست سوى الوسيط الذي يجري عبره التعلم النشط.

من هنا جاء الاسم ”كراكيب“… تلك الأشياء التي تحوز على اهتمام الأطفال وتثير فضولهم، ويستكشفون من خلالها أنفسهم واهتماماتهم والعالم من حولهم. قد لا يستطيعون إجابة المتسائلين عن أهميتها، ولكنهم يدركون أنها تعني لهم الكثير. قد توحي بالفوضى، ويعثرون عليها في كل مكان، ولا كيفية محددة لاستخدامها. كراكيبي كانت أقلامًا ملونةً، ومكعبات ليغو، وقصاصات من مجلات. كانت محركًا كهربائيًا من لعبة قديمة، وعملات وطوابع من بلاد شتى. هي للكبار مجرد كراكيب، ولكن تمر الأيام ويكبر الصغار، ويدركون أنهم تعلموا منها الكثير.

ComicMess
الصورة من Lunarbaboon.

كانت هذه المدونة تدعى سابقًا ”عواصف ذهن“، وهو الاسم الذي استعرته من كلمة Mindstorms. ورغم أن العديد من الناس يعرف Mindstorms كمجموعة روبوت تعليمي من إنتاج شركة ليغو، إلا أنها في الأصل عنوان كتاب صدر عام 1980 لباحث اسمه سيمور بابرت (وهو جَدِّي الأكاديمي)، والعنوان الكامل للكتاب هو: Mindstorms: Children, Computers, and Powerful Ideas. يتحدث الكتاب عن الكيفية التي يمكن للأطفال بها التعامل مع الحاسب وكيف يمكن لذلك أن يغير الطريقة التي يتعلمون بها كل شيء آخر. ساهم هذا الكتاب في تغيير اهتمامي الأكاديمي (ومسيرة حياتي) من هندسة الحاسب إلى ما قد يدعى بعلوم التعلّم Learning Sciences، وهو حقل علمي مشترك يدرس عملية التعلّم ويطور أساليب وبيئات وأدوات لتحسينها، ويستفيد من العديد من المجالات كعلم الإدراك وعلم الحاسب وعلم النفس التربوي وغيرها. وهو مجال، على أهميته، لم أجد الكثيرين في العالم العربي ممن يولونه من الاهتمام حق قدره. وهذه المدونة محاولة بسيطة مني لسد هذا الثغر بقدر طاقتي، وعسى أن تكون سبيلًا يجمعني بآخرين يهتمون بهذا المجال. نسأل الله الإخلاص والصواب، وأن يعيننا على ما فيه رضاه.

عن المُكركِب:


عبد الرحمن يوسف إدلبي

 

اسمي عبد الرحمن يوسف إدلبي، باحث واستشاري في تقنيات التعليم وتصميم بيئات التعلم الإبداعي، وينصب جل اهتمامي في الوقت الراهن على أطفال اللاجئين والمجتمعات الأقل حظًا. كنت قبل ذلك عضوًا في فريق تطوير سكراتش في جامعة MIT.

ولدت في جدة، ونشأت ودرست في دمشق، وعشت وعملت في الخُبر وبوسطن واسطنبول والريحانية. شغفي الأول كان بالفضاء والنجوم، ثم صار إلى علم الحاسب وهندسته، إلى أن عرفت سكراتش ومنها أستاذي متشل رزنك وقرأت له، فتحولت إلى الشغف بالأطفال وكيف يتعلمون بشكل إبداعي. وانصب تركيزي منذ انطلاق الربيع الشامي على الأساليب المثلى للتعلم الإبداعي في ظل الثورة السورية بما يوافق ظروف المجتمعات المحلية وحاجاتها وتطلعاتها، وكيف يمكن لذلك المساهمة بشكل إيجابي في بناء المرونة النفسية للأطفال.

درست هندسة الحاسب في جامعة دمشق، ثم أمضيت بضعة فصول في برنامج الماجستير في هندسة الحاسب في جامعة الملك فهد للبترول والمعادن قبل تركه لأركز أكثر على مجال التعلم الإبداعي، ثم لأتابع دراستي وعملي البحثي في مجال التعلم مع مجموعة Lifelong Kindergarten في الميديا لاب في جامعة MIT وأحصل على درجة الماجستير تحت إشراف الأستاذ متشل رزنك.

 أقدم في الجانب المهني برامج تدريبية للمعلمين والمربين تساعدهم على رؤية التعلم والتعليم بشكل مختلف، وأطور بيئات وأنشطة تعلم إبداعية، وأصمم ورشات عمل وأدلة تدريب لاستكشاف مواد وظواهر مختلفة. إن كنت مهتمًا بشيء من هذا فيمكنك التواصل معي.

IMG_4150

8 رأي حول “عن كراكيب

  1. مدونة رائعة .. جزاك الله خيراً على طرح مثل هذه المواضيع … عسى ان ينفع الله بها كل مهتم و يجعلها في ميزان حسناتك

  2. جزاك الله خيرا
    وفقك الله لما تحب وجعل لك فيه عونه ورضوانه

  3. تصفحت المقال الأول ورأيت أن علي أن أعود إليه وذهني في حالة اتقاد. غير أني لم أحب أن أتلكأً في تشجيعي لك على العمل المهم والمتميز. وشكراً لك للاشتراك في مدونتي.
    د. مازن هاشم

    1. ابراهيم ابو علي 2013/09/14 — 6:13 م

      بورك فيك ووفقك الله للمزيد في هذا المضمار الحيوي والهام

      1. الله يوفقك يالغالي
        يا استاذنا وقدوتنا
        الله ينور طريقك ودربك
        والهي يستدخمك صالحا هاديا مهديا من جنود المهدي عليه السلام

  4. طارق ساطع 2014/04/18 — 4:34 ص

    عمل مبدع ورائع سيساهم حتما في تقدم الأمة والبشرية بإذن الله
    وفقك الله لما يحب ويرضى وجعل الخير على يديك

  5. حقيقة انها عصف ذهني .

  6. عمل رائع جدا

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه:
search previous next tag category expand menu location phone mail time cart zoom edit close